Home Page Contact Us

 

Friendsofhumanity.info

أصدقاء الإنسان الدولية تحث الحكومة الكويتية لاتخاذ إجراءات فورية واستلام معتقل كويتي في قاعدة باغرام

 

Date: October 16, 2011 Doc. No: K/ME/933/11/Ar


أصدقاء الإنسان الدولية تحث الحكومة الكويتية لاتخاذ إجراءات فورية واستلام معتقل كويتي في قاعدة باغرام

 

 

 

دعت منظمة أصدقاء الإنسان الدولية رئيس الوزراء الكويتي، ووزارة الخارجية الكويتية إلى التدخل الفوري والفعال لاستلام المواطن الكويتي عبد العزيز العنزي من قاعدة باغرام الأمريكية في أفغانستان ووضع حد لاعتقاله، وتمكينه من العودة الآمنة إلى عائلته ووطنه.

 

وفي رسالة مفتوحة بعث بها اليوم جيرالد كراليك رئيس "منظمة أصدقاء الإنسان الدولية" إلى رئيس الحكومة الكويتية الشيخ ناصر المحمد الصباح، قال كراليك: "في الخامس من شهر كانون الأول (ديسمبر) من العام الماضي 2010، حكمت المحكمة العسكرية الأمريكية على المواطن الكويتي عبد العزيز محمد غياض حمود العنزي (23 عاماً)، المعتقل من قبل القوات الأمريكية في قاعدة باغرام الأمريكية في أفغانستان منذ شهر تموز (يوليو) من العام 2008، بتسليمه لدولة الكويت. وقد تم مخاطبة عائلة العنزي هاتفياً من قبل إدارة السجن في باغرام لاستلام إبنهم عن طريق وزارة الخارجية الكويتية التي لم تقم بجهود كبيرة لاستلام المواطن".

 


وأضاف رئيس المجموعة الحقوقية في رسالته: "لا شك يا سعادة الشيخ أنكم تشاطرونا الرأي أن المواطنين الكويتيين وصيانة حقوقهم وتخليصهم من عمليات الإعتقال والتعسف التي تقع بحقهم في داخل دولة الكويت أو خارجها هي من صُلب واجبات الحكومة الكويتية وشتى الأجهزة التنفيذية التابعة لها"، مؤكداً أن "الوقت قد حان لوضع حد لمعاناة المواطن الكويتي عبد العزيز العنزي وعائلته، المستمرة منذ أربعين شهراً" وفق تعبيره.

 


وفي ختام رسالته عبر رئيس المنظمة عن أمله أن يلقى طلب منظمته الإستجابة السريعة من جانب الحكومة الكويتية.

 


فيينا، 16 تشرين الأول (أكتوبر) 2011



نص الرسالة

 

الموضوع: رسالة مفتوحة

 

إلى سمو الشيخ ناصر المحمد الصباح رئيس الوزراء في دولة الكويت بشأن المواطن الكويتي عبد العزيز محمد غياض حمود العنزي، المحتجز منذ أربعين شهراً في قاعدة باغرام الأمريكية في أفغانستان ورقمه في السجن 3766.

 

ديوان سمو رئيس مجلس الوزراء

ص.ب : 2، الرمز البريدي : 15015

دولة الكويت

فاكـس: 22223150 965+

البريد الإلكتروني: [email protected]

 

سمو الشيخ ناصر الصباح،

 

تحية طيبة، وبعد

 

نود إحاطتكم علماً بشأن المواطن الكويتي عبد العزيز العنزي، المحتجز في قاعدة باغرام الأمريكية في أفغانستان منذ شهر تموز (يوليو) من العام 2008.

 

في الخامس من شهر كانون الأول (ديسمبر) من العام الماضي 2010، حكمت المحكمة العسكرية الأمريكية على المواطن الكويتي عبد العزيز محمد غياض حمود العنزي (23 عاماً) المعتقل في قاعدة باغرام الأمريكية في أفغانستان منذ شهر تموز (يوليو) من العام 2008، من قبل القوات الأمريكية، بتسليمه لدولة الكويت. وقد تم مخاطبة عائلة العنزي هاتفياً من قبل إدارة السجن في باغرام لاستلام إبنهم عن طريق وزارة الخارجية الكويتية. ومنذ ذلك الوقت لم تقم وزارة الخارجية الكويتية بجهود كبيرة لاستلام المواطن العنزي.

 

لا شك يا سعادة الشيخ أنكم تشاطرونا الرأي أن المواطنين الكويتيين وصيانة حقوقهم وتخليصهم من عمليات الإعتقال والتعسف التي تقع عليهم في داخل دولة الكويت أو خارجها هي من صلب واجبات الحكومة الكويتية وشتى الأجهزة التنفيذية التابعة لها.

 


لذلك فإن منظمة أصدقاء الإنسان الدولية التي تعني بحماية حقوق الإنسان والسجناء، تطلب منكم ومن وزير خارجيتكم التدخل الفوري والفعال لاستلام العنزي ووضع حد لاعتقاله، وإطلاق سراحه وتمكينه من العودة الآمنة إلى عائلته ووطنه وممارسة كافة حقوقه فيه.

 


لقد حان الوقت يا سعادة الشيخ لوضع حد لمعاناة المواطن الكويتي عبد العزيز العنزي وعائلته، ونود في النهاية أن نعرب عن أملنا أن تلقى هذا الطلب الإستجابة السريعة من جانبكم.

 


وتفضلوا بقبول الإحترام والتقدير،،


غيرالد كراليك، رئيس منظمة أصدقاء الإنسان الدولية


فيينا، 16 تشرين الأول (أكتوبر) 2011

 

 

 نسخة إلى الديوان الأميري الكويتي

 نسخة إلى وزارة الخارجية الكويتية

 نسخة إلى وزارة العدل الكويتية

 نسخ إلى وسائل الإعلام الكويتية والعالمية

 تابع أيضا

 


Friendsofhumanity.info

أوقفوا المحاكمات الصورية ضد المعارضين في بنغلادش

أصدقاء الإنسان الدولية تدعو محبي العدل للمساهمة في حملة "أوقفوا المحاكمات الصورية ضد المعارضين في بنغلادش"

يتعرض قادة المعارضة في بنغلادش؛ خاصة من الجماعة الإسلامية، إلى إتهامات باطلة بارتكاب جرائم حرب، حيث قامت الحكومة بالزج بهم في السجون وأقامت لهم محاكمات صورية لا تتفق والمعايير الدولية، وبدأت بإصدار أحكام جائرة بحقهم.

أوقفوا التمييز والقتل ضد المسلمين في بورما

أوقفوا التمييز والقتل ضد المسلمين في بورما

أصدقاء الإنسان الدولية تدعو محبي العدل للمساهمة في حملة "أوقفوا التمييز والقتل ضد المسلمين في بورما" منذ بداية شهر حزيران (يونيو) 2012، وكذلك عقود طويلة مضت، يتعرض مسلموا الروهنغيا في ميانمار


Friendsofhumanity.info



 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


Friendsofhumanity.info

أهلا بكم في موقع منظمة أصدقاء الإنسان الدولية

شكرا لزيارتكم لهذا الموقع والذي أسعدنا إطلاقه بشهر آذار 2007

إن أصدقاء الإنسان الدولية تهدف لتكون على اتصال أوثق بضحايا الانتهاكات والمظلومين وتأمل أن تتوطد هذه العلاقة أكثر بهدف تنمية وإيجاد السبل الكفيلة برفع الظلم والانتهاكات .