Home Page Contact Us

 

Friendsofhumanity.info

أصدقاء الإنسان الدولية تدين قتل المحتجين في اليمن وتدعوا السلطات لإطلاق سراح المعتقلين

 

Date: February 27, 2011 Doc. No: Y/ME/915/11/Ar

أصدقاء الإنسان الدولية تدين قتل المحتجين في اليمن وتدعوا السلطات لإطلاق سراح المعتقلين
طالبت منظمة أصدقاء الإنسان الدولية الرئيس اليمني والحكومة اليمنيية، بإطلاق سراح مئات السجناء السياسيين والمحتجين، والذين قامت الأجهزة الأمنية بإعتقالهم ولم تقدم لهم أي تهم أو يقدموا إلى المحاكمة.

 

وحيت المنظمة سلوك المتظاهرين اليمنيين ومطالبتهم بممارسة حقوقهم في حرية التعبير، بينما أدانت إستعمال العنف وقمع الجماهير المحتجة، من قبل قوات الأمن، خاصة في محافظة عدن ما أدى إلى قتل تسعة (9) وإصابة أكثر من ستين (60) من المواطنين يوم الجمعة الفائت الموافق للخامس والعشرين من الشهر الحالي، حيث صعدت أجهزة الأمن من العنف ضد المحتجين، واستخدمت الرصاص الحي والمطاطي والقنابل المسيلة للدموع ضد المشاركين في أعمال الإحتجاج. وقد يزيد عدد القتلى منذ بداية الاحتجاجات في منتصف شهر كانون الثاني الماضي عن خمس وثلاثين (35) مواطناً والجرحى عن ثلاثماية (300) من المحتجين.


وقالت المنظمة في بيان أصدرته اليوم الأحد (27/02)، أن اعتقال العشرات من المحتجين والناشطين من الشبان والطلاب وغيرهم، خلال المسيرات الإحتجاجية المطالبة بإشاعة قيم الحرية والعدالة الإجتماعية وضمان حقوق الجماهير، وكذلك المئات من المعتقلين السياسيين في السنوات الماضية، يمثل عملاً تعسفياً غير مبرراً بحقهم.


وأكدت "أصدقاء الإنسان" أن التقارير الحقوقية عن معاملة الكثير من السجناء وتعذيبهم وإخفائهم قسرياً في مراكز الإحتجاز والتحقيق التابعة للسلطات الأمنية اليمنية ، والتي تجري فيها بشكل منتظم، تثير لديها مخاوف حقيقية من احتمال تعرض المحتجزين للإساءة والتعذيب.


وأدانت المجموعة الحقوقية الجرائم التي ترتكب ضد المحتجين من المواطنين العزل، وكذلك مختلف الوسائل التي تنتهجها السلطات في اليمن ضد المحتجين، وقالت أنها وثقت تلك الممارسات على النحو التالي:


• استعمال الأسلحة النارية لمواجهة المتظاهرين.

• عمليات قنص ضد المحتجين واستهداف بعض الضحايا في مناطق الرأس والصدر.

• قيام قوات الأمن بنقل جثث القتلى من المستشفيات الى مستشفى باصهيب التابع لوزارة الدفاع، ورفض تسليمها لأهالي الضحايا.

• قيام قوات الأمن ومؤيدي الرئيس والحزب الحاكم باعتداءات متكررة على المحتجين.

• عمليات الإعتقال التعسفي للمتظاهرين.

• الإعتداء على المعتقلين في السجون اليمنية، حيث قامت قوات مكافحة الشغب يوم السابع من شهر شباط الجاري، بالإعتداء بالضرب المبرح على عشرة من السجناء المضربين في سجن الأمن السياسي بصنعاء، وتم نقلهم إلى أحد المستشفيات في ظروف سيئة.


• التضييق على الصحفيين وعمليات إعتقال بحق عدد منهم، وكذلك تسفير بعض الصحفيين الوافدين، ومحاولات لحجب مواقع إعلامية على الشبكة الدولية للمعلومات.

 

ونددت أصدقاء الإنسان الدولية ومقرها فيينا، بكل أشكال القمع والتضييق على حرية التعبير في اليمن، وطالبت الرئيس اليمني والحكومة اليمنية بما يلي:

 التوقف عن قمع المظاهرات وحماية المشاركين فيها وضمان حق حرية التعبير لجموع المواطنين.

 ضرورة معاملة المحتجزين من المحتجين وكل المعتقلين السياسيين حسب نصوص القانون، بما يضمن عدم تعرضهم لأي إيذاء جسدي أو ضغط نفسي، وإطلاق سراحهم الفوري وتمكينهم من العودة لعائلاتهم ومنازلهم.

 السماح الكامل لوسائط الإعلام بنقل الحقائق وتغطية أنشطة الإحتجاجات بكل حرية وشفافية.

 العمل بشكل حثيث على محاربة الفقر وكذلك تلبية المطالب العادلة لجموع اليمنيين بالحرية والوظائف والحياة الكريمة.

 محاربة الفساد المتفشي في صفوف حاشية الرئيس وأوساط السلطة الحاكمة.

 إقالة أقارب الرئيس من الأوساط القيادية للأجهزة العسكرية.

 ضمان حق اليمنيين باختيار حكوماتهم ومن يمثلهم بكامل الحرية.
ودعت "أصدقاء الإنسان" السلطات اليمنية، إلى ضرورة الحفاظ على الحياة البشرية وتكريمها، وقالت أنه لا يجوز بحال إطلاق النار على أحد من المحتجين وإراقة الدماء.

 

فيينا، 27 شباط (فبراير) 2011

 

 تابع أيضا

 


Friendsofhumanity.info

أوقفوا المحاكمات الصورية ضد المعارضين في بنغلادش

أصدقاء الإنسان الدولية تدعو محبي العدل للمساهمة في حملة "أوقفوا المحاكمات الصورية ضد المعارضين في بنغلادش"

يتعرض قادة المعارضة في بنغلادش؛ خاصة من الجماعة الإسلامية، إلى إتهامات باطلة بارتكاب جرائم حرب، حيث قامت الحكومة بالزج بهم في السجون وأقامت لهم محاكمات صورية لا تتفق والمعايير الدولية، وبدأت بإصدار أحكام جائرة بحقهم.

أوقفوا التمييز والقتل ضد المسلمين في بورما

أوقفوا التمييز والقتل ضد المسلمين في بورما

أصدقاء الإنسان الدولية تدعو محبي العدل للمساهمة في حملة "أوقفوا التمييز والقتل ضد المسلمين في بورما" منذ بداية شهر حزيران (يونيو) 2012، وكذلك عقود طويلة مضت، يتعرض مسلموا الروهنغيا في ميانمار


Friendsofhumanity.info



 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


Friendsofhumanity.info

أهلا بكم في موقع منظمة أصدقاء الإنسان الدولية

شكرا لزيارتكم لهذا الموقع والذي أسعدنا إطلاقه بشهر آذار 2007

إن أصدقاء الإنسان الدولية تهدف لتكون على اتصال أوثق بضحايا الانتهاكات والمظلومين وتأمل أن تتوطد هذه العلاقة أكثر بهدف تنمية وإيجاد السبل الكفيلة برفع الظلم والانتهاكات .